اقتصاد

لماذا ارتفعت أسعار قطن البيما الأمريكى مقارنة بطويل التيلة المصرى؟




ارتفعت أسعار القطن المصرى طويل التيلة فى بداية الموسم لأرقام غير مسبوقة مقارنة بسعر قطن البيما الأمريكى، وبات الفارق بين الصنفين لا يزيد عن 20 سنتا للبيما الأمريكى، إلا أن الأخير عاود الارتفاع بشكل كبير تعرف على الأسباب والتفاصيل فى الوقت الذى من المتوقع ارتفاع زراعات القطن المصرى للضعف تقريبا.


 


أيهما أفضل القطن طويل التيلة أم البيما الأمريكى؟


القطن المصرى أفضل على كافة المستويات بالنسبة للمشترين لارتفاع جودته وقوة تيلته.


 


ما أسباب ارتفاع سعر القطن المصرى؟


ارتفع السعر نظرا للإقبال عليه فى الخارج حتى قارب على سعر البيما الأمريكى واصبح الفارق فقط 20 سنتا.


 


ولماذا ارتفع سعر قطن البيما؟


ارتفع سعر قطن البيما ليصبح 345 سنتا لكل لبرة مقابل 260 سنتا للقطن المصرى وجاء ارتفاع الأول نظرا لقلة المعروض والمنتج.


 


ما الذى ينقص القطن المصرى ليتفوق على نظيره الأمريكى؟


ينقصه نقاء القطن خلال الحليج والتجميع وخلوه من الشوائب وهو اخطر ما يهدد جودة القطن وجود بعض الشوائب نتيجة وجود “نايلون أبيض” بعد تعبئته فى الاكياس وهذا يهدد جودته.


 


ما مقترحات ضمان نقاء القطن؟


لابد من عدم استخدام أى مواد غير قطنية فى تعبئة القطن مع التركيز على ضمان النقاء خلال عمليات الحليج والتعبئة.


 


وما اثر زيادة سعر القطن على الزراعة؟


ارتفاع أسعار القطن سيساهم فى ارتفاع الزراعات بشكل كبير مما يتطلب وجود محالج كافية ومساحات تخزينية للأقطان حيث من المتوقع إنتاج نحو 3 ملايين قنطار مقابل 1.2 مليون قنطار الموسم الحالى.



اضغط هنا لرؤية المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء اغلاق حاجب الاعلانات لمتابعة التصفح